آلام الرأس أكثر تعقيداً مما يعتقده معظم الناس, فهي متنوعة الأسباب و الأعراض و العلاج بشكل كبير، و الخطوة الأولى نحو علاجها و الوقاية من حدوثها هي معرفة أنواعها و أسبابها.

رجل يعاني من الصداع

أنواع آلام الرأس :

هناك أكثر من 150 نوع مختلف من آلام الرأس, أشيعها :

صداع الرأس التوتري :

يترافق مع التعب و القلق, و يدعى أيضاً الصداع المزمن, و هو أشيع أنواع آلام الرأس لدى البالغين و المراهقين, و يتسبب بآلام خفيفة إلى متوسطة و يأتي و يذهب مع الأيام.

الشقيقة :

يوصف الألم هنا بأنه خافق و نابض ومن الممكن أن يستمر من 4 ساعات إلى ثلاث أيام ، و يتكرر مرة إلى أربع مرات شهرياً. يترافق أحياناً مع أعراض كالحساسية من الضوء أو الروائح, غثيان, إقياء, فقدان للشهية و آلام بطنية.

متلازمة الصداع المختلط :

هذه الحالة هي عبارة عن خليط ما بين الشقيقة و الصداع التوتري, و من الممكن أن تحدث لدى البالغين و الأطفال.

الصداع العنقودي :

الألم هنا شديد حارق و ثاقب يتوضع خلف العينين, يكون إما نبضياً أو مستمراً. وهو الصداع الأقل شيوعاً لكنّه الأكثر حدّة. سُمّي بالعنقودي لأن نوبات الألم فيه تأتي على شكل مجموعات, ومن الممكن أن تعاني منه مرة إلى ثلاث مرات في اليوم مع إمكانية استمراره لأسبوعين إلى ثلاث أشهر. هذا النوع من الصداع بإمكانه أن يختفي تماماً ليبقى كامناً لأشهر أو سنوات ليعود بعدها.

 الصداع الجيبي :

الألم هنا مستمر و عميق متوضع حول الخدين و الجبهة و الأنف. يحدث هذا الصداع عند الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية. في العادة يترافق الألم بأعراض جيبية أخرى كالسيلان الأنفي, ثقل في الأذن, حمى و تورم الوجه.

أسباب الصداع :

الألم الذي تشعر به أثناء الصداع ناجم عن مزيج من الإشارات ما بين دماغك و الأوعية الدموية و الأعصاب القريبة. حيث تتفعل أعصاب معينة في الأوعية الدموية و عضلات الرأس مرسلة إشارات ألمية إلى دماغك, لكن السبب وراء تفعيل هذه الأعصاب مازال غير واضح.

المرض : كالأخماج , الزكام أو الحمى. و الصداع أيضاً شائع الحدوث في حالات التهاب الجيوب و التهابات الأذن.

التوتر : كالتوتر النفسي, الاكتئاب و أيضاً تفويت الوجبات الطعامية, تغيير أوقات النوم و تناول الكثير من الأدوية. و من الأسباب الأخرى إجهاد العينين أو إجهاد الرقبة أو الظهر نتيجة لوضعيات جلوس سيئة.

البيئة المحيطة : كدخان السجائر, الروائح القوية, المؤرجات, بعض الأطعمة, التلوث, الضجيج, الإضاءة القوية , التغيرات المناخية و غيرها من المحرضات.

تميل آلام الرأس ,و بشكل خاص الشقيقة,  لأن تكون عائلية. 90% من الأطفال و المراهقين المصابين بالشقيقة في الكويت لديهم أقارب مصابين أيضاً بالشقيقة. وعندما يعاني كلا الأبوين من الشقيقة فإنّ نسبة إصابة طفليهما  تبلغ 75%, أما عندما يعاني فقط أحد الوالدين من الشقيقةً تنخفض النسبة إلى 25-50%.

 

العلاج :

سيقترح طبيبك تجربة العديد من العلاجات, و أيضاً من الممكن أن يطلب إجراء المزيد من الفحوص و قد يحوّلك إلى طبيب مختص بآلام الرأس.

العلاج المناسب لك يعتمد على العديد من النقط, أوّلها نوع الصداع الذي تعاني منه, مدى تكراره و سببه.

بعض الأشخاص ليسوا بحاجة إلى مساعدة طبية على الإطلاق, و البعض الأخر قد يخضع لعلاج دوائي, استشارات طبية, علاجات نفسية لضبط التوتر ..الخ .

سيضع طبيبك الخطة العلاجية المناسبة بما يتناسب مع حاجاتك.

لدى بدءك للعلاج راقب تحسنك و اعلم طبيبك بالمتجددات, علماً أن الأمر من الممكن أن يستغرق بعض الوقت حتى تتمكن أنت وطبيبك من إيجاد النموذج العلاجي المناسب لك.

عليك أن تبقى بعيداً عن الأشياء التي تعلم أنّها تُحرّض الصداع لديك (كبعض الأطعمة والروائح) حتى وإن كنت تخضع للعلاج. و كما نقول دائماً اتبع نظاماً صحياً قدر الإمكان, مارس الرياضة بانتظام, خذ قسط كافي من النوم وطبعاً تناول طعاماً صحياً.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *