سرطان الثدي في الكويت أو الشبح المفزع للسيدات، وأكثر الأمراض اثارة للرعب والخوف بين الجنس اللطيف بالنظر للأرقام المخيفة في دولة الكويت و الآثار التي يخلفها.

يعتبر سرطان الثدي من انواع السرطان الأكثر انتشارا في العالم ككل، وفي دولة الكويت يتصدر سرطان الثدي باقي الامراض السرطانية في الكويت، وبالأخص عند النساء الكويتيات، فحسب مركز الكويت لمكافحة السرطان فإن معدل الإصابة ارتفع في العشر سنوات الأخيرة ب 42 حالة لكل مئة ألف، وتتجاوز عدد الحالات الجديد 400 حالة سنويا، وتعود اسباب زيادة معدل الإصابة إلى ارتفاع العوامل التي تؤدي الى السرطان وكذلك الوعي وحملات التشخيص المبكرة التي كشفت الكثير من الحالات الجديدة بين النساء الكويتيات.

ما هو سرطان الثدي ؟

سرطان الثدي من الأمراض الخبيثة التي تصيب النساء في الغالب، كما يمكن ايضًا ان تمس الرجال لكن بشكل نادر، تطلق تسمية سرطان الثدي على الأورام الخبيثة التي تتشكل على مستوى الثدي ولها القدرة على الانتشار في باقي انحاء الجسم، اذ لم يتم تشخصيها بشكل اللازم وفي وقت مبكر.

ينشأ سرطان الثدي في الغالب في الخلايا التي تشكل القنوات أو الأنابيب التي تنقل الحليب من الغدة إلى الحلمة  لذلك يسمى بسرطان الأقنية.

كما يمكن أن يتشكل أيضا في خلايا الغدد المنتجة للحليب (مقسمة إلى فصيصات) لذلك يسمى بالسرطان المفصص.
قد تبقى الخلايا السرطانية في موقعها الأصلي ولا تغزو الأنسجة المجاورة. كما أنه يمكنها أن تكون غازية وتصيب الأنسجة المجاورة لها وباقي أعضاء الجسم.

ما اسباب سرطان الثدي في الكويت؟

تختلف اسباب سرطان الثدي في الكويت فبحسب مراكز البحث والتشخيص المبكر المنتشرة في البلد فإن ارتفاع معدلات الاصابة بـ سرطان الثدي تعود لعوامل متعددة منها الوراثية وتغير الجينات لدى الآباء أو الأمهات على حد سواء، كما ان احتمال الاصابة بالمرض يرتفع اكثر في وجود مصابين في الأقارب من الدرجة الأولى.

ومن بين اسباب التعرض لأورام الثدي الخبيثة عدم الإنجاب وتأخر الحمل، كذلك استعمال الهرمونات والأدوية وموانع الحمل، بالإضافة للعوامل البيئية والتغذية غير السليمة والكحول و السمنة في الكويت.

كيف يتم تشخيص سرطان الثدي في الكويت؟

تنتشر مراكز مكافحة السرطان في الكويت كما توفر الدولة امكانية التشخيص المبكر في أغلب المراكز الصحية، ويتم تشخيص الحالة بعد الكشف المبكر عند المرأة المصابة بتغير في حجم أو شكل الثدي أو احمراره او نزول دم من الحلمة حيث تعرض على الطبيب المختص لإجراء الأشعة التصورية وفي حال وجود شك أو احتمال اصابتها يتم التأكد من وجود الورم عن طريق اخذ عينة من نسيج الثدي وتحليلها بحثًا عن الخلايا السرطانية.

علاج السرطان في الكويت

تتوفر دولة الكويت على العديد من المنشئات الصحية التي تتكفل بعلاج ورعاية المصابين بسرطان الثدي، ابرزها مركز الكويت لمكافحة السرطان الذي يتفرع للعديد من المراكز أهمها: مركز فيصل بن عيسى للتشخيص والعلاج الاشعاعي، مركز حسين مكي جمعة للجراحة التخصصية، مركز بدرية الأحمد للعلاج الكيماوي والخلايا الجذعية.

ويتم علاج سرطان الثدي بحسب كل حالة وفقًا لحجم الورم وانتشار الخلايا السرطانية في الجسم حيث يختلف العلاج من جراحة استئصال الورم  إلى استئصال كامل للثدي يضاف إليها العلاج الكيماوي أو الإشعاعي.

الوقاية من سرطان الثدي

تعتبر الوقاية خير علاج لسرطان الثدي من خلال تفادي العوامل المسببة له مثل السمنة، واستخدام المفرط للأدوية الهرمونية وموانع الحمل، وعدم الإنجاب بالإضافة للتغذية السليمة والمتكامل والحد من استهلاك الكحول.

كما أن الكشف المبكر عن سرطان الثدي يزيد من احتمال الشفاء وعدم استئصال الثدي  والإكتفاء بنزع الورم فقط والخضوع للعلاج الطبي والرعاية في وقت مبكر.

سرطان الثدي في الكويت

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *